3 الاف دولار للفائز الاول في فئات الجائزة الاربع لجان التحكيم جائزة (افرابيا) تختتم اعمالها وتختار الفائزين

3 الاف دولار للفائز الاول في فئات الجائزة الاربع لجان التحكيم جائزة (افرابيا) تختتم اعمالها وتختار الفائزين

اختتمت لجان التحكيم الخاصة بجائزة (أفرابيا) في نسختها الثانية أعمالها امس بالخرطوم واختارت افضل المشاركات على ضوء الشروط والمعايير والضوابط التي وضعتها الجائزة التي ينظمها مجلس الشباب العربي والافريقي وسيتم منح (3 الف دولار) للفائز الاول  من الفائزين في فئات الجائزة الاربع التي تتضمن (الشعر والقصة والفن التشكيلي والموسيقى والغناء).
وقال الامين العام للمجلس د.عوض حسن إن عمل جميع اللجان اتسم بالموضوعية والعدالة والنزاهة والشفافية وإن المجلس اجتمع بلجان التحكيم قبل انطلاقة اعمالها بحضور نائب رئيس المجلس ممثل دولة جنوب السودان فيليب لورانس واكد على توفير كل الوسائل المساعدة في اعمالهم وتم خلاله طرح العديد من الأفكار والمقترحات والتوصيات التى سياخذها المجلس بعين الاعتبار لتطوير الجائزة وقال إن إعلان الفائزين سيكون في منتصف شهر نوفمبر القادم وسيتم تكريمهم في حفل ثقافي كبير يوم العاشر من ديسمبر بالخرطوم برعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن  بكري حسن صالح .
وضمت لجان التحكيم نخبة من الخبراء في مجالات الاداب والفنون من داخل وخارج السودان وشارك في لجنة فرز مسابقة الشعر الدكتور عبد اللطيف عبيد الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس مركز تونس والدكتور الصديق عمر الصديق مدير معهد البروفسير عبد الله الطيب لللغة العربية بالخرطوم وضمت لجنة تحكيم القصة الاستاذة هالة فهمي رئيس شعبة القصة والرواية وادب الرحلات باتحاد الكتاب المصري ورئيس القسم الثقافي بصحيفة المساء المصرية والاستاذ احمد عوض الامين العام لنادي القصة السوداني وضمت لجنة فرز مسابقة الموسيقى الدكتور محمد سيف رئيس اتحاد المهن الموسيقية والدكتور الدرديري محمد الشيخ استاذ الموسيقى بكلية الموسيقى والدراما بجامعة السودان وعضو اللجنة القومية للأصوات والألحان الجديدة بهيئة الإذاعة والتلفزيون وضمت لجنة فرز مسابقة الفن التشكيلي الفنان الدكتور حسين جمعان والفنان الدكتور ابوبكر الهادي عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة السودان وقد أشاد ممثلو اللجان بجودة الأعمال المتنافسة ، والتى جاءت مواكبة وشاملة لأبرز تطورات الساحة العربية والافريقية والقضايا الراهنة.img-20161024-wa0037

img-20161024-wa0038

img-20161024-wa0039

img-20161024-wa0040

img-20161024-wa0042

img-20161024-wa0043