حوار مع الاستاذ حسن الغزالي منسق عام مكتب الشباب الإفريقي بوازرة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية

حوار مع الاستاذ حسن الغزالي منسق عام مكتب الشباب الإفريقي بوازرة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية

جائرة أفرابيا تتيح للشباب فرصة التواجد الدولي
متفائل لمستقبل العلاقات بين السودان ومصر فهما يمثلان شعب واحد في بلدين .
شكلت جائزة أفرابيا التي ينظمها مجلس الشباب العربي والإفريقي نقطة تلاقي جديد وقوي بين الشباب العربي والإفريقي (ألوان )ألتقت على هامش الجائزة بالأستاذ حسن على غزالي منسق عام مكتب الشباب الإفريقي بوازرة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية للتعرف على مشاركة مصر في هذه الفعالية ودور مصر تجاه شباب القارة السمراء.
حوار: معتز بركات
نريد أن نتعرف على نوع وشكل مشاركة مصر في جائزة أفرابيا؟
أنا بشكر دولة السودان الشقيقة على حفاوة الاستقبال وهذا هو الشيء المعهود ,مصر تشارك بثلاثة وفود ومبادرتين المبادرة الأولى هي مكتب الشباب الإفريقي والمبادرة الثانية نادي المرأة الإفريقية ،نادي الشباب الإفريقي هو مبادرة تمت تقديمها عام 2011لعدة مؤسسات مصرية في عام 2013 تم اختيارها من قبل وزارة الشباب والرياضة لتبنيها، مكتب الشباب الإفريقي هو عبارة هيئة أو إطار تنسيقي لتنمية العلاقات مع الدول الإفريقية عن طريق الشباب وتمثيل مصر في المؤسسات الدولية والإقليمية .
ما هي أهم الأنشطة التي يقوم بها مكتب الشباب الإفريقي بجمهورية مصر ؟
نحن نقوم بعمل أنشطة كثيرة في مصر خاصة الأعمال الثقافية والمناشط التطوعية من خلال فكرة إدماج الطالب الإفريقي في المجتمع المصري منذ العام2014 بدأنا في أنشطة تابعة لوزارة الشباب والرياضة ومستمرين بمتابعة مركزية داخل وزارة الشباب والرياضة وننفذ ملتقيات إقليمية وأخر ملتقى كان ملتقى شباب دول حوض النيل الذي شارك فيه السودان بوفد كبير من وزارة الشباب والرياضة السودانية أيضاً وشارك أيضاً وفد من الإتحاد الوطني للشباب السوداني ومثل هذا الوفد الأستاذ عوض حسن إبراهيم الأمين العام لمجلس الشباب العربي الإفريقي أيضا قمنا بترتيب زيارة للشباب الإفريقي لقناة السويس ذلك المشروع القومي الذي تنتظر منه مصر خيراً كبيراً أيضاً هنالك شكل من أشكال الأنشطة التي نرعاها ونشرف عليها ونقوم بها هو فكرة نموذج محاكاة الإتحاد الإفريقي ويتم تنفيذه مع جامعة القاهرة يستهدف طلاب الجامعات بتنمية الوعي بقضايا القارة الإفريقية .
حدثنا عن فكرة وفلسفة نادي المرأة الإفريقية
نادي المرأة الإفريقية أسسته الدكتورة أمنة فزاع وهي معنا الآن ضمن الوفد وتم اختيار المبادرة بناءاً على المحتوى الخاص بالمبادرة وبناء على الشخصية الدكتورة أمنة هي مندوب عام للجامعة الإفريقية أحدى المؤسسات الوطنية المصرية التي كانت تضمن في طياتها مانديلا ونايري ونكروما رواد الاستقلال الإفريقي الوطني ونادي المرأة أطار لتفعيل دور المرأة الإفريقية داخل المجتمع المصري أيضاً يمثله أكثر من 18 جنسية من دول إفريقية يقوم بأنشطة ودورات لتدريب كوادر للطلاب الأفارقة داخل مصر .
ما هو دوركم في مجابهة القضايا الشبابية ؟
أعتقد أن هذه الملتقيات التي نحضرها مهمة جدا لأنها تتيح فرصة لقيادات شبابية أفريقية وعربية يكونوا في المستقبل أحد صناع القرار لذلك فان هذه الملتقيات تتيح للشاب فرصة معرفة و مناقشة رؤى وأفكار في أطار الوطن العربي والأمة الأفريقية وأعتقد أن جائرة أفرابيا تتيح للشباب فرصة التواجد الدولي عندما يكون لدي نشاط داخل بلدي له صدى وتتوفر لي فرصة أن أعرض أعمالي في ملتقى دولي يضم دول عربية وإفريقية أعتقد أن ذلك يخلق وعياً أكثر تماسكاً في ظل القوى العالمية التي تحاول أن تفتت مجتمعاتنا.
ألا تعتقد أن الدور الشبابي المصري تجاه العمق الإفريقي قد تأخر كثيراً جداً ؟
هذا اتهام غير صحيح أي شخص متابع للأنشطة التي تقوم بها مصر تجاهلت الشباب يعرف أن مصر في عز أزماتها يري أن الأنشطة الشبابية في مصر لم تتوقف والدليل على ذلك على مستوى دول حوض النيل تم تنفيذ ثلاثة ملتقيات هذا فقط على مستوى دول حوض النيل مصر عضو أتحاد الشباب اﻹفريقي الذي يوجد مقره في السودان وتم التجديد لها في انتخابات شرسة هذا يؤكد دور مصر في القارة السمراء وهذا يتم التأكيد عليه دائماً من القيادات الشبابية في السودان.
من خلال موقعك في وزارة الشباب بمصر هل تتوقع مزيد اً من التواصل بين شباب مصر والسودان ؟
طبعاً طبعاً يوم 19سوف يأتي وفد شبابي مصري وسيكون هنالك وفد برلماني وهنالك العديد من المبادرات في هذا الأطار وأنا متفائل لمستقبل العلاقات بين البلدين الشقيقين فهما يمثلان شعب واحد في بلدين